عـاجـل: تركيا تعلن حظرا للتجوال في 31 محافظة اعتبارا من منتصف هذه الليلة وحتى منتصف ليلة الأحد المقبل

المنطقة العسكرية الأولى في حضرموت تعلن تأييدها لهادي

19/04/2015
المنطقة العسكرية الأولى في اليمن تعلن ولاءها للرئيس عبد ربه منصور هادي ثمة ما هو جديد في هذا الإعلان هو الأكبر والأقوى على مستوى دعم الرئيس حتى الآن تتمركز تلك المنطقة في مدينة سيئون بحضرموت أكبر محافظات البلاد وأطولها من حيث الحدود مع السعودية وهي تضم خمسة عشر ألف جندي يتوزعون على سبع وحدات عسكرية قتالية بيان القيادة قال إنها تؤيد بشكل مطلق كل ما يتخذ هادي من قرارات لتحقيق الاستقرار ليكسب الرئيس بهذا الإعلان جزءا هاما من الجيش يضاف إلى نحو عشر كتائب وألوية أخرى كانت أعلنت في وقت سابق تأييدها له وهنا لابد من التذكير بأن هادي إعادة هيكلة الجيش في منتصف ألفين واثني عشر وأزاح كثيرا من القياديين الموالين للرئيس المخلوع علي صالح فأصبح الجيش يتوزع على سبع مناطق عسكرية هي المنطقة العسكرية الأولى مقرها مدينة سيئون وتنتشر شمال محافظة حضرموت المنطقة الثانية في مدينة المكلا وتنتشر جنوب محافظة حضرموت إضافة إلى محافظتي المهرة وسقطرة المنطقة العسكرية الثالثة مقرها مدينة مأرب وتتبع لها محافظة مأرب وشبوة المنطقة الرابعة في مدينة عدن وتتوزع على محافظات عدن ولحج وأبين والضالع وتعز المنطقة الخامسة مقرها مدينة الحديدة وتنتشر في محافظتي الحديدة وحجا المنطقة السادسة مقرها مدينة عمران وتتوزع على محافظات عمران وصعدة والجوف أما المنطقة العسكرية السابعة فمقرها في مدينة ذمار وتنتشر في محافظة ذمار وإب والبيضاء يختلف ولاء وحدات الجيش من منطقة إلى أخرى لكن انحياز المنطقة العسكرية الأولى لهادي ربما يكون مؤشرا على تسارع وتيرة تخلي تلك الوحدات عن الرئيس المخلوع علي صالح ولستشعارها أن الزمن لن يعود إلى الوراء وتحديدا إلى ما قبل عمليات عاصفة الحزم والقرارات الدولية التي صدرت مؤخرا ناهيك عن أن ذلك يأتي بعد أيام فقط من دعوة نائب الرئيس اليمني القوات المسلحة إلى الالتحاق بالشرعية لعلمه ربما أنه لا أحد قادر حتى الآن على استعادة استقرار البلاد سوى جيش وطني موحد وليس مقسم الولاءات