تنظيم الدولة يشنّ هجوما واسعا على الرمادي

15/04/2015
مواطنون عراقيون يغادرون بيوتهم في ناحية الصوفية بالرمادي هربا من المواجهات بعد هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية يتكرر المشهد في مناطق العراق كلما اشتدت المعارك التي يدفع المدنيون ثمنا كبيرا لها مقاتلو التنظيم شنوا هجوما واسعا في ساعات الصباح الأولى بعض السكان قالوا إن القوات الحكومية انسحبت من المنطقة فشرع مقاتلو التنظيم في إقامة نقاط تفتيش ورفعوا علمهم هناك هذا التقدم الذي حققه تنظيم الدولة الإسلامية دف نائب رئيس الوزراء العراقي صالح المطلق إلى دعوة حكومة بغداد إلى إرسال تعزيزات لإنقاذ الرمادي مصادر عسكرية عراقية قالت إن كتيبتين من الشرطة وصلتا إلى الرمادي لدعم القوات العراقية هناك هذه صور بثها حساب تابع لتنظيم الدولة تظهر مقاتلي التنظيم داخل بيجي أكبر مصفاة نفط في العراق لا يعرف تاريخ التقاط هذه الصور لكن وجود المقاتلين داخل المصفاة يبدو واضحا كما أن التحالف الدولي أعلنا أنه شن غارات في بيجي والرمادي لدعم القوات العراقية ويبدو من خلال معارك الرمادي أن هذا الدعم الجوي لم يكن كافيا لوقف تقدم مقاتلي التنظيم كما أن فعالية الضربات الجوية في مصفاة بيجي تبقى محدودة بالنظر إلى وجود منشآت نفطية هذه الصور وبثتها وزارة الدفاع العراقية وتظهر القوات العراقية وهي تقصف مواقع تنظيم الدولة في الحويجة القوات العراقية قالت إنها تمكنت من استرجاع الفتحه شمال شرق تكريت من التنظيم لقطع خطوط إمداده تحدث كل هذه التطورات الميدانية ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يحاول في واشنطن الحصول على أسلحة أمريكية إضافية العبادي قال إن العراق في حاجة إلى السلاح وخاصة الدبابات وأوضح أنه يمكن إيجاد صيغة للدفع لاحقا لكن الرئيس الأمريكي الذي أعلن عن تخصيص مائتي مليون دولار كمساعدات إنسانية للنازحين في العراق لم يشر إلى موضوع الأسلحة ويبقى الآن انتظار تحرك الحكومة العراقية في الرمادي وشكل هذا التحرك وسيشرك فيه أبناء العشائر لمعرفة في أي اتجاه ستمضي معركة الأنبار