المقاومة تحاصر حوثيين بمقر السفارة الروسية السابقة بعدن

13/04/2015
يوم مدينة عدن كأمسها قتال في الشوارع وضيق متزايد في المعيشة وصف القتال بأنه الأعنف وخلف ثلاثين قتيلا على الأقل بالأسلحة الخفيفة وعمليات القنص في مديرية الشيخ عثمان مع عناصر من مليشيا الحوثي تساندها قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بينما تعرض حي المعلا والتواهي لقصف حوثي بالمدفعية والهاون وصف بالهستيري قام أيضا عيدروس بحي كريتا الأحياء المحيطة مطار عدن في خور مكسر شق رصاص القنص طريقه ليصيب متعبدين داخل أحد المساجد المقاومة الشعبية تنتشر بكثافة في مدينة عدن بعد دحر الحوثيين الذين تراجعوا إلى مواقع محدودة بالمدينة اذ قصفت طائرات تحالف عاصفة الحزم مجمع القصر الرئاسي في عدن في دلالة على وجود عسكري حوثي هناك الوضع الإنساني يزداد سوءا طوابير أمام المحلات والمخابز ومحطات الوقود يبدو هذا المحل التجاري وكأنه يعمل في ظروف عادية مشهد مقرب جدا في سياق اوسع يضج بالطلقات والصرخات ورائحة البارود