تدهور الأوضاع الإنسانية في عدة مناطق بعدن

10/04/2015
هكذا بدت منطقة شحيف في عدن وهي تتعرض لقصف الحوثيين حال أحياء أخرى بالمدينة لم يختلف قناصة الحوثي يستهدفون في هذه الصورة فتى بعد خروجه عقب صلاة الجمعة من مسجد حافون الواقع بين منطقتي المعلى وصوامع الغلال وفي منطقة الصوامع بث ناشطون صورا لما قالوا إنها اشتباكات بين المقاومة الشعبية ومسلحي جماعة الحوثي المدعومين من القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وتظهر الصور الأخرى قصفا بقذائف الدبابات نفذته المقاومة الشعبية المتمركزة على الخط البحري بمدينة عدن باتجاه مواقع للحوثيين وتظهر وهذه الصور جانبا من معركة جولة السفينة القريبة بمنطقة دار سعد في عدن أما في المعلا فتظهر الصور اشتباكات بين المقاومة الشعبية وحوثيين متمركزين عند جريدة الرابع عشر من أكتوبر المحلية إنسانيا تعاني عدة مناطق في عدن من ندرة في مستلزمات الحياة اليومية حتى المحلات التجارية والمخابز أغلقت أبوابها بسبب سوء الأوضاع ونفاذ المواد الأولية هذا المخبز يقول أحد السكان إنه الأخير المفتوح أمام طوابير طويلة في منطقة خور مكسر واقع ينذر بمأساة إنسانية قد لا تنتهي تداعياتها شوارع المدينة خالية إلا من قناصة الحوثي وأدخنة القصف والاشتباكات بينما يواجه السكان شبح الجوع ونيران القذائف