النظام يستهدف إدلب ببراميل غاز سام متفجرة

31/03/2015
قصف بالغازات السامة طال مجددا مدينة إدلب بعد سيطرة قوات المعارضة المسلحة أخيرا عليها فقد لقي أكثر من ستة براميل متفجرة تحمل غاز الكلور على أحياء المدينة والمربع الأمني فيها وهناك عدد قليل من الأهالي تمسك بالبقاء في المدينة وبات هؤلاء في حيرة من أمرهم إزاء ما يفعلونه تحت عمليات القصف المتواصل التي لا تتوقف أي عبوات التي تتعبئ بالكلور واثناء صدامها بالأرض بنغتح وتنفجر قدر الله وما شاء فعل إنه اليوم كان نسمة هواء وكان نسبة الكلور عالية بس اخذها الهوا الى مكان ابعد مدينة إدلب لا تقصف بالغازات السامة فقط إذ أن طائرات النظام لا تغادر سمائها وتستهدفها بالصواريخ والقنابل والبراميل المتفجرة لتخلف العشرات من الأهالي بين قتيل وجريح وسط هذه الفوضى العارمة واستمرار تحليق الطائرات الحربية في سماء المدينة يحاول أغلب الأهالي الهروب منها إلى مناطق أكثر أمنا لم تهنئ إدلب بسيطرة المعارضة عليها إذ أصبحت تحت رحمة قصف الطيران الحربي سواء بالبراميل المتفجرة أو بالغازات السامة واقع مؤلم يبدو أنه قد يطول لم تخل سماء مدينة إدلب من طيران الميك الحربي والطيران المروحي عدد كبير من البراميل المتفجرة وأخرى براميل تحمل غازات سامة القيت على المدينة سقط عدد كبير من الضحايا النظام السوري يقوم بتنفيذ تهديداته بعد سيطرة قوات المعارضة عليها بلال فضل الجزيرة مدينة إدلب