افتتاح مركز تعليمي للأطفال السوريين في تركيا

24/03/2015
عودة محمود إلى صفوف الدراسة بعد انقطاع عنها دام نحو عامين تجعله محظوظا مقارنة بأخيه محمد المعيل الوحيد لأسرته النازحة إلى ولاية غازي عنتاب في تركيا رغم أنه مازال في سن الدراسة هذا انعكاس ممكن بعد سنوات نشوفه انو نكتشف إني في جيل بحدود أربع أو خمس سنوات مغب عن الدراسة يوم مميز بالنسبة لمحمود يذهب فيه لحضور افتتاح المركز التعليمي المؤقت للأطفال السوريين في مدينة نيزي المنشئ بمنحة من مملكة لوكسمبورغ وبتعاون بين منظمتة الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف وإدارة الطوارئ والكوارث افاد لقد سرنا أن نرى هذه المنحة وقد تحولت إلى مدرسة ونعتزم تقديم مزيد من المنح لليونسيف إنه شيء مهم جدا لإعادة الحياة الطبيعية إلى هؤلاء الأطفال ولمنحهم إحساسا بالأمان يضم المركز إثني عشر فصلا دراسيا تدرس فيها المناهج السورية المعدلة بكتب مستعملة جمعها المعلمون من مدارس أخرى وتدرس فيها أيضا اللغة التركية وتشرف على سير العملية التربوية فيه وزارة التعليم التركية على مدى أعوام حرم هؤلاء الأطفال من حقهم في التعليم وبافتتاح هذا المكان يحصل نحو ألف منهم على هذا الحق بينما ينتظر مئات الآلاف من الأطفال السوريين فرص مشابه لإكمال تعليمي من مدينة ميزيل جنوب تركيا محمد عيسى