إصابة متظاهرين بالرصاص الحي في تعز

23/03/2015
آلاف من أبناء مدينة تعز جنوب العاصمة اليمنية صنعاء يواصلون اعتصامهم أمام مقر القوات الخاصة التي وقع تحت سيطرة المسلحين الحوثيين وقد اختار المعتصمون أن يواجه التعزيزات العسكرية التابعة لتحالف جماعة الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بسلمية بعيدا عن العنف لكن القوات الخاصة ردت على المعتصمين بالرصاص الحي وقنابل مسيلة للدموع علينا التحركات العسكرية باتجاه محافظة تعز لاتزال مستمرة رغم طلب اللجنة الأمنية العليا للمحافظة سحب جميع التعزيزات التي وصلت إلى المدينة ورفع الحواجز التفتيش المستحدثة كافة ونتيجة لهذه المعطيات التي توحي باتساع نطاق التوتر قامت قبائل محافظة شبوة شرق اليمن بعرض مسلح كبير والهدف هو الإعلان عن استعداد هذه القبائل لحماية مناطقها من أي اعتداء من ميليشيات الحوثي والتعبير أيضا عن دعمهم لشرعية الرئيس هادي نحن التفينا في هذه المنطقة لحماية منطقتنا خاصة من أي اعتداء واحنا التفينا ضد الإرهاب ومساندة الشرعية الرئيس هادي وخلال لقاء مع وفد شعبي من محافظة شبوة رد على تصعيد جماعة الحوثي بنبرة شديدة اللهجة فاتهمهم بالسعي إلى تطبيق مشروع إيراني لنشر المذهب الإثنى عشري في اليمن بقوة السلاح جماعة الحوثي أعلنت التعبئة العامة وهنا في عدن الشرعية تستعد لكل الاحتمالات وهو ما بعث القلق في نفوس اليمنيين الذين يسعون للخروج من ازمتهم دون سفك المزيد من الدماء سلام هنداوي الجزيرة