مهرجان للمناطيد بمدينة بوترا جايا الماليزية

16/03/2015
رواد المناطيد وهو تهم مختلف أنحاء العالم يحلقون للمرة السابعة في سماء بوتراجايا رحلة تبدأ بإطلاق الغاز يفقد بعدها الربان السيطرة على اتجاه المنطاد الذي تتحكم باتجاهه الرياح مغامرة استهوت أدريان لمفاجئة خطيبته ليان بالتحليق عموديا حيث لا يسمح للزوار التحليق بعيدا لقد كانت مفاجأة انا متوترة كنت متوترا في البداية والآن أنا سعيد جولة بطائرة عمودية لعدة دقائق يمكن خلالها مشاهدة جمال الطبيعة والهندسة المعمارية معا لأحدث عاصمة في العالم على جوانب بحيرة بوتراجايا الاصطناعية تقع معظم معالم دولة حديثة دولة تكلف السائح خمسين دولارا والإجراءات الأمنية مضمونة الطائرة العمودية مسجلة لدى سلطة الطيران المدني وتم اتخاذ جميع الإجراءات الأمنية الخاصة بها وبالركاب ونحن نعرف ما علينا فعله أحيى المهرجان هذا العام ذكرى الهولندي فانكو الذي يعتقد أنه أول محلق بمنطاد قبل مائة وخمسين عاما ويتوقع أن يستقطب المهرجان أكثر من مائتي ألف سائح ربعهم أجانب أما الزوار الماليزيون فيقطع معظمهم مسافة تزيد عن مائة كيلومتر للمشاركة في مناسبة يقولون أنها مليئة بالمتعة والإثارة استهدفت المناطق في الحرب والسلام على مدار عشرة سنة فكما تستخدم اليوم لمراقبة منطقة لعدد الجيوش فهي بالنسبة لكثيرين مصدر متعة وإثارة وبالنسبة أيضا لبترجايا مصدر استقطاب سياحي سامر علاوي الجزيرة