تفاقم معاناة سكان مخيم اليرموك بدمشق

15/03/2015
لا تستطيع عائلة وسيم توفير احتياجاته الطبية والغذائية ففي مخيم اليرموك جنوب دمشق يعد حتى رغيف الخبز حلما الفقر يمنع العائلة من الإقامة خارج المخيم أما أحلامها فلا تتعدى توفر بعض الطعام والدواء وتوقف القصف تتعدى اوجه المعاناة في المخيم عشرات آلاف السوريين والفلسطينيين الذين يحاصرهم النظام السوري وميليشيات فلسطينية موالية له منذ عامين 171 منهم قتلهم جوعا ومرض والعدد مرشح للارتفاع بينما يبقى الآخرون على قيد الحياة باكل ما توفر من أعشاب أو طعام توزيعه جمعيات خيرية التجويع سلاح النظام السوري الأعتى لكسر معارضيه يمني نفسه بأن تفتك الحرب على البطون بعزيمة الحاضنة الشعبية للمقاتلين جنوب دمشق مثال على ما يحصل في سوريا يموت الناس جوعا فحصار البطون إنكا من الحصار المسلح