تركيا وإيران.. مساع لرفع التبادل التجاري

15/03/2015
في خضم الأزمات السياسية والأمنية في المنطقة تصر إيران وتركيا على دفع العجلة الاقتصادية والتجارية بينهما إلى الأمام يتطلع الطرفان إلى شراكة اقتصادية إستراتيجية بزيادة التبادل التجاري بينهما إلى 30 مليار دولار فتح فروع للبنوك بين البلدين وإنجاز مبادلات بالعملات المحلية هدفان تسعى طهران وأنقرة إلى تحقيقهما خلال الأشهر المقبلة قرار مسؤولوا البلدين توسيع كل مجالات التعاون بينهما لا أرى أي حواجز حقيقية تحول دون ذلك علاقاتنا الاقتصادية والتجارية في تطور مستمر وهناك مستقبل واعد أمام البلدين يبدو أن الطرفين توصلا إلى تسوية للرسوم الجمركية على استيراد البضائع وتصديرها بين البلدين والنتيجة رسومه جمركية موحدة واتفاقيات جديدة لزيادة الحركة التجارية بينهما بعد تجربة التجارة التفضيلية بين البلدين نسعى إلى زيادة التبادل التجاري قريبا إلى 30 مليار دولار كمثلا وقعا اتفاقيات في مجالات الجمارك والنقل والاستثمارات والسياحة والصحة زيارة تمهد الطريق لزيارة يقوم بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى إيران الشهر المقبل قد تشهد توقيع اتفاقيات اقتصادية وتجارية من العيار الثقيل حسب ما يتوقع محللون الواقع الجيوسياسي دفع إيران وتركيا نحو بناء علاقات إستراتيجية لأن إيران مصدر للطاقة إلى تركيا التي هي بوابة لإيران ضد العقوبات اتوقع أن تشهد العلاقات الاقتصادية بين البلدين نموا ملحوظا رغم الخلاف السياسي بين إيران وتركيا في بعض المسائل الإقليمية لن يتأثر تنامي العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما في زمن العقوبات تعتبر إيران سوقا مربحة لتركيا التي تشكل بدورها منفردة لإيران للالتفاف على العقوبات عبر استيراد وتصدير ما تمنعه العقوبات عبد الهادي طاهر الجزيرة