انتهاء مهلة هيئة الاتصال السمعي والبصري بتونس

03/02/2015
قناة الزيتونة هي واحدة من المؤسسات الإعلامية الست المعنية بقرار هيئة الاتصال السمعي البصري بحجز معداتها لعدم حصولها على رخص بث رغم ذلك تواصل القناة اليوم بثها بشكل عادي بعد انتهاء المهلة التي منحتها إياها الهيئة قبل تنفيذ قرارها وترى إدارة القناة أن موقف هيئة الاتصال السمعي البصري يستهدف حرية الإعلام ولا يراعي مستقبل الصحفيين والتقنيين العاملين في القنوات والإذاعات المعنية بالقرار لاسيما وأنها قد قامت أخيرا بمراجعة ملفها بما يتوافق مع شروط الهيئة حسب قولها انتفاء سبب عدم منحنا الإجازة بالتالي ننتظر في الإجازة لسنا ننتظر القوى العامة وفاجأنا جدا القرار هذا خصوصا إنه إحنا ما عندناش اداة بث من تونس البث يتم من الخارج التهديد بحجز معدات عدد من المؤسسات الإعلامية عادل ليطرح في الأوساط الإعلامية والحقوقية في تونس مسألة حرية الصحافة والإعلام غير أن هيئة الاتصال السمعي البصري تؤكد أن قرارها لا يعدو أن يكون تنفيذا للقوانين الامر حسب هيئة الاتصال السمعي البصري التي تشرف على التنظيم المشهد الإعلامي في تونس دستوري وقانوني بحت لا صلة له بحرية الرأي أو الصحافة الهيئة اعتبرت أيضا المؤسسات الإعلامية التي رفضت الامتثال لقرارها بالتوقف عن البث تلقائيا إلى حين مراجعة ملفاتها متمردة على القانون مؤكدة أن لاحرية بدون ضوابط بعض هذه القنوات التي هي قامت بقرصنة الذبذبات خاصة بالنسبة للاذاعات أصبحت بالحقيقة تقوم بعملية تشويش الحديث عن المشهد الإعلامي في تونس بعد ثورة الرابع عشر من يناير أحد عشر وألفين بات يثير جدلا واسعا حول ثنائية الحريات والتنظم لاسيما في ظل التنوع الذي عرفته الساحة الإعلامية التونيسية ميساء الفطناسي الجزيرة تونس