حزب صالح يرفض نقل الحوار الوطني من صنعاء

28/02/2015
رحلة طويلة قطعها وفد إقليم سبأ شرق اليمن كي يصل إلى عدن لمقابلة الرئيس هادي الزيارة خطوة رمزية لتأكيد الدعم للشرعية ورفض انقلاب الحوثيين أول لقاء للرئيس هادي بمحافظي محافظات شمالية ناقش الإجراءات المطلوبة لتنشيط دور الدولة الأمني والخدمي ولمواجهة أي تهديدات محتملة أمام الرئيس عبد ربه منصور يعني مهمة كبيرة جدا في ما يتعلق بقضية يعني التفاعل والتعامل مع كل القوى المناهضة لتفجير الحرب دول مجلس التعاون الخليجي تستأنف تباعا نشاطات سفاراتها من عدن فبعد قطر والسعودية أعلنت الإمارات أنها سفيرها سيعاود العمل قريبا من المدينة التي باتت عمليا مقرا لإدارة الدولة المدينة شهدت كما هو الحال في كل جمعة مظاهرة للحراك الجنوبي للمطالبة بفك الإرتباط وأيضا للتنديد بتهديدات الحوثيين والتحذير من أي محاولة للتوسع باتجاه الجنوب إذا إذا سنحت له الفرصة لن يتردد الحوثي على أن يوصل صراعه الى عدن هذا الطموح أن يصل الصراع والخراب والدمار الى عدن لكن إلى أي مدى سيكون هناك قابلية وستكون هناك سماعه من الرئيس هادي ومن القوى السياسية ومن المكونات المجتمعية بأن تسمح لهذه المليشيات المسلحة بأن تخرج من الحدود التي تقف عليهاالآن محافظات تعز وإب والحديدة شهدت مظاهرات حاشدة لرفض الانقلاب وكان لافتا فيها مطالبتها الرئيس هادي باتخاذ إجراءات عملية لمحاصرة الانقلابيين وإنهاء تمردهم المظاهرات تتزامن مع مساعي لأحزاب مؤيدة للشرعية لدى الرئيس هادي لتعيين نائب له لتجنب حدوث فراغ دستوري في حال تعذر على الرئيس مزاولة مهام عمله مراد هاشم الجزيرة