تأجيل محاكمة عدد من كبار رموز نظام القذافي

22/02/2015
تجهيز المرافعات الأخيرة واستكمال الاستماع إلى بقية الشهود واتمام الاجراءات المالية كان سببا في تأجيل محكمة الاستئناف في طرابلس محاكمة سبعة وثلاثين من كبار اركان النظام السابق إلى الثالث من مارس آذار المقبل تهم متعددة يواجه المتهمون منها إصدار أوامرها الإبادة الجماعية وتهديد السلم الاجتماعي والتحريض على الحرب الأهلية وإساءة استخدام السلطة وقتل العزل من الليبيين إبان انتفاضة عام 2011 وفق ما قال مسؤول التحقيقات بمكتب النائب العام في مرافعته هيئة المحكمة قررت استمرار حبس المتهمين على ذمة الدعاوى المرفوعة عليهم وأتاحت لهم فرصة التعقيب والرد على ما يواجهونه من تهم في انتظار حضور محاميهم قضية محاكمة أعوان النظام السابق في ليبيا تجاوزت عامين حتى الآن المحكمة حريصة على أنها تصل بالدعوة إلى بر الأمان بعد أن تحقق الدعوة تحقيقا نهائيا جيدا تستمر فيه لشهود النفي وتسمى فيه طلباتهم التأميم مرافعاتهم ودفوعهم حتى تتمكن من الوصول للحقيقة محاكمة أعوان نظام القذافي تتعلق في ظاهرها بقضايا جنائية لكن ثمة توجهات سياسية لهذه القضية أطال أمدها بدلا من الإسراع في إنصاف الضحايا كل الأشخاص المتهمين في هذه القضية هم رجالات النظام السابق لن نستطيع أن ننكر أننا في جانب سياسي كبير لأنهم أفسدوا هذه البلاد لمدة أربعين سنة وأنهم قاموا يعني اختراق القانون الجنائي عديد المرات لأجل تحقيق أهدافهم السياسية أو أغراض سياسية محاكمات أعوان النظام السابق ملف لم يغلق بعد والمتضررون طوال أربعة عقود مازالوا ينتظرون العدالة لتقول كلمتها النهائية أما بقية الليبيين فإن لسان حالهم يقول إن مبدأ المحاسبة أمر لابد منه حفظ للحقوق أحمد خليفة الجزيرة طرابلس