الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في عدن

21/02/2015
عبد ربه منصور هادي هو أول شخصية من جنوبي اليمن تحكم البلاد وثاني رئيس للدولة منذ الخامس والعشرين فبراير ألفين واثني عشر وإلى غاية استقالته قبيل انتهاء المهلة الدستورية المفترضة لبت البرلمان المنحل أصلا في قبول الاستقالة هادي يتمثل لمغادرة العاصمة صنعاء حيث يعتقد أنه كان رهن الإقامة الجبرية هذه هي صفحة الرئيس هادي على الفيسبوك وقد تجمدت أن شهر مايو ألفين وأربعة عشر كان مفروضا أن يشرف هادي على معالجة مسائل العدالة الانتقالية وإجراء حوار وطني شامل وإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية والعسكرية فقد تمكن بالفعل بإلغاء تشكيلات الحرس الجمهوري بقيادة أحمد علي عبد الله صالح والفرقة الأولى مدرع بقيادة علي محسن الأحمر ولكنه لم يتمكن من تمهيد الطريق لصياغة دستور جديد وإجراء انتخابات عامة في ألفين وأربعة عشر اختتمت مليشيات الحوثيين السنة الماضية اقتحام القصر الرئاسي في العشرين من يناير ألفين وخمسة عشر وذلك بالرغم من توقيعهم مع الرئيس وباقي الأطراف السياسية على اتفاق السلم والشراكة برعاية أممية أفضى بالفعل إلى ميلاد حكومة كفاءات كان يطالب بها الحوثيون عبد ربه منصور هادي من مواليد ألف وتسعمائة وخمسة وأربعين في أبيا في جنوبي اليمن حصل على شهادات عسكرية من الخارج وتقلد مسؤوليات في مجال الدفاع قبل توحيد اليمنين وبعده 2006 رفض الترشح للرئاسة بديلا عن صالح الذي قرر عدم الترشح آنذاك قبل أن يعدل عن قراره وكان هادي نائب للرئيس علي عبد الله صالح طيلة سبعة عشر عاما إلى حدود سنة ألفين وأحد عشر ونائبا لرئيس المؤتمر الشعبي العام قبل أن يقيله الحزب وذلك بعد ساعات فقط من فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات على علي عبد الله صالح رئيس الحزب إلى حد الآن