ارتفاع نسبة الإصابة بالسرطان بين الأطفال بالبصرة

21/02/2015
يمرحون بين مخلفات الحروب ويعيشون ويبنون بيوتهم على انقاضها آلاف الأطنان من ركام الآليات العسكرية وشظايا قنابل اليورانيوم المنضب المحرمة دوليا المطمورة تحت التراب تنتشر على مساحات واسعة من أراضي محافظة البصرة منذ نحو ثلاثة عقود غياب الرقابة للحكومات المتعاقبة في البلاد ترافق مع اتساع نطاق الأحياء السكنية وامتدادها إلى مناطق الحروب السابقة من جهة وقيام الوزارات ببناء مدارس ودوائر في تلك المناطق دون أخذ قضية التلوث بعين الاعتبار من جهة أخرى وتعد مدينة الزبير إحدى أكثر مناطق البصرة تأثرا بالتلوث الناجم عن الإشعاع فضاء النفايات شركات إنتاج النفط حسب ما يقول مسؤولون محليون الزبير صراحة مدينة ملوثة أجريت عدة دراسات وقمنا أكثر من ندوة إحنا قامت بها يعني جامعة البصرة ودراسات أثبتت بأن الزبير مدينة ملوثة فيها كثير من تدخل احتمال المواد الداخل إن المستوردة مشعة قد تكون بها مواد تزيد الحالات السرطانية كيف نضبط حدودنا ومنافذنا الحدودية حتى نقلل السرطان في البصرة تشير دراسة صادرة عن منظمة الصحة العالمية إلى أنها سجلت ارتفاعا في عدد الولادات المشوهة في البصرة فضلا عن تزايد حالات الإجهاض لدى النساء وأشارت الدراسة إلى أن نسبة الزئبق كانت أعلى بست مرات عند الأطفال المشوهين في البصرة كما وجدت أن نسبة الرصاص في أسنانهم أعلى بثلاث مرات عن مثيلتها لدى الأطفال في المناطق غير الملوثة ويعزو سكان البصرة هذا التدهور في الصحة إلى عدم اتخاذ السلطات إجراءات وقائية جادة لتخليصهم من التلوث إضافة إلى عدم وجود رعاية صحية متخصصة وكافية يوجد معاناة يعني ما نستطيع عن الإنسان العادي إحنا الحمد لله والشكر اني من الناس المتيسرةأحوالها لكن هناك ناس أخذت أطفالها وانتظرت أمر الله يخشى سكان البصرة من تفاقم التلوث وانفلات زمامه ويناشدون السلطات إنقاذهم من قاتل خفي يغزو مدينتهم