توقيع اتفاقية بين أنقرة وواشنطن لتدريب المعارضة السورية

20/02/2015
الأول من شهر آذار مارس القادم هو الموعد الذي حددته الاتفاقية لبدء تدريب ألفين من أفراد المعارضة السورية وتسليحهم في الأراضي التركية كمرحلة أولى ليشاركوا في القتال داخل سوريا ورغم أن الاتفاقية التي تأتي بعد شهور من المفاوضات لا تتضمن عبارات واضحة عن الجهات التي سيقاتلها هؤلاء الأفراد يؤكد المسؤولون الأتراك أنها لن تكون جهة واحدة القوات التي سنقوم بتدريبها معترفا بها من 204 دول وستكون مهمتها مواجهة قوات داعش والنظام والقوات الإرهابية الأخرى على الأرض السورية ووفقا لاتفاقية سيطبق التدريب على مجموعات تتكون كل منها من 300 شخص تقريبا وستتدرب كل مجموعة ثلاثة أشهر ويقول مقربون من حكومة أنقرة إنه سيختار للاشتراك في التدريب أفراد غير متشددين ويعارضون تقسيم سوريا من العرب والأكراد والتركمان كما سيشارك القوات التركية في عملية التدريب فريق من القوات الخاصة الأميركية توقيع هذه الاتفاقية يحقق واحدة من الشروط التي طرحتها تركيا لتشارك في أي تحالف دولي في سوريا ويبقى تحقيق باق شروط المتمثلة في تأسيس منطقة عازلة على الحدود وإنشاء منطقة حظر للطيران وتعتبر هذه الاتفاقية جزءا من برنامج تنسق له الولايات المتحدة يجري وفقه تدريب ما مجموعه خمسة عشر ألف فرد من المعارضة السورية خلال فترة تمتد ثلاثة أعوام وستكون هذه التدريبات في كل من تركيا وقطر والسعودية والأردن ويبقى السؤال الأهم عن مدى التأثير الذي يمكن أن تحدثه هذه القوة في الواقع ومدى تقبل قوات المعارضة الأخرى غير الموحدة أصلا لها