أكراد يدربون مسيحيين عراقييين لمقاتلة تنظيم الدولة

11/02/2015
أرمن شاب مسيحي أشوري تطوع للتدرب على فنون القتال واستخدام السلاح بهدف لقتال تنظيم الدولة الإسلامية بعد سقوط مناطق يسكنها مسيحيون في أطراف في محافظة نينوى بيد التنظيم جاتني الفكرة بأن أنتسب لقوات سهل نينوى لادافع عن المسيحيين سواء كان سريان أو كلدان وأشوريين جاءت الفكرة تطوعنا تستمر دورة التدريب شهرين لقوة يصل قوامها 500 مسيحي على عدة دفعات فالمعسكر الذي تشرف عليه السلطات الكردية يدرب أقليات أخرى غير المسيحيين كان الإيزيديين والشبك بالتنسيق مع قوات البشمركة تأمل قوة سهل نينوى المسيحية أن يكون لها دور في طرد تنظيم الدولة الإسلامية من مناطقهم التي سيطر عليها مع إدراكهم أن الأمر ليس هين عمليات تهجير وقتل وهدم للمنازل بدوافع طائفية نفذتها مليشيات يقاتل معظمها إلى جانب القوات العراقية بعد أن تمكنت القوات الحكومية في استعادتها من تنظيم الدولة أمر دفع أطرافا سياسية إلى تشكيل مليشيات على أسس طائفية على قيادات هذه القوات العسكرية قيادات هذه القوات كيف تسيطر على هذه القوات بأوامرها وكيف تغذيها بالفكر الصحيح ليس بالفكر السلبي الخاطئ بعدما يعني ينتشي بفعل النصر يعني يقوم ويعتدي على أبناء الشعب هذا شيء مرفوض وتتوزع المليشيات في العراق بين طائفية وعرقية عملت على إثارة الفتنة وعدم الاستقرار في أرجاء البلاد لأهداف عدة قد يكونوا أهمها تغيير ديمغرافية الأرض ناصر شديد الجزيرة من منطقة سوران شمال أربيل