جبن مميز تشتهر به قرية ديفلة بمحافظة قرامان التركية

01/02/2015
ديفلة قرية جبلية صغيرة لا تختلف عن مثيلتها في هضبة الأناضول التركية من حيث بساطة أهلها واعتمادهم على الزراعة وتربية الأغنام لكسب رزقهم إلا ان أسمها أرتبط بجبنها الشهير الذي يتم تخميره داخل المغارات الكثيرة التي تكاد تحيط بالقرية من كل جانب شاركنا في مسابقة دولية للاجبان في فرنسا وحصلنا على المركز الأول من بين مائة وخمسين نوعا ويبقى الفضل لمغارة القرية تقوم خيرية بصناعة جبن ديفلة في بيتها كباقي نساء القرية وبالطريقة نفسها التي تناقلتها الأجيال هنا عبر السنين فبعد سلسلة من عمليات التخمير والعصر وغسل الجبن يتم كبسه داخل أكياس مصنوعة من الجلد الأغنام قبل أن ينقل إلى المغارة نرسل ما نصنعه من الجبن إلى مغارة القرية وهناك يكتسب طعمه المميز على عمق نحو 40 مترا وبطول 250 تمتد مغارة ديفلة حيث نسبة الرطوبة مرتفعة ودرجة الحرارة ثابتة صيف وشتاء عند نحو خمس درجات مئوية تترك أكياس الجبن فتتحول خلال نحو ستة أشهر من اللون الأبيض إلى الأزرق ثم إلى الأحمر وبهذا تكون قد نضجت البكتيريا والفطريات الموجودة في هذه المغارة لا توجد في أي مكان آخر وهي التي تعطي الطعم المميزة لجبن ديفلة وتجعله أحد أفضل خمسة أنواع من الجبن في العالم إلا أن تعدد جهات التصنيع داخل القرية وما قد يترتب عليه من اختلاف محتمل في الطعم مازال يحرم الجبن من تسجيله كعلامة تجارية بإسم القرية مع أن صنع الأجبان المحفوظة في جلد الأغنام هو جزء لا يتجزء من ثقافة قبائل التركمان الرحل عبرالعصور لأن هذا الجبن لا يصنع سوا هنا والسبب بسيط كما يقولوا أهالي ديفله فمن أراد تقليده فعليه أولا نقل هذه المغارة إلى بلده عامر لافي الجزيرة كرمان