عـاجـل: مراسل الجزيرة: القوى الأمنية اللبنانية تمنع عشرات الشبان المناهضين للحراك الشعبي من الوصول إلى وسط بيروت

استشهاد ضابط مخابرات فلسطيني برصاص الاحتلال

03/12/2015
مازن عريبي ضابط برتبة ملازم أول في جهاز المخابرات الفلسطينية هو منفذ عملية إطلاق النار شمالي القدس المحتلة تطور لافت بالنظر إلى اتباع أفراد أجهزة الأمن الفلسطينية مبدأ الحياد حتى الآن سواء في المشاركة في الهبة الشعبية أم في منعها عريبي من ضاحية أبو ديس استشهد برصاص جنود الاحتلال بعد ان أطلق بحسب زعمهم النار باتجاههم على حاجز عرضي قرب قرية حزنا فأصاب أحدهم بجروح بينما أصيب فلسطينيون تصادف مروره لحظة وقوع العملية بجروح متوسطة بسبب كثافة الرصاص الذي أطلقه الجنود يضمن احتلال أن نهج القوة والانتقام من الفلسطينيين سيحقق الرضع المأمولة لإخماد هبتهم لكن الأحداث المتتالية في الميدان تشي كما يبدو بأن الفلسطينيين ماضون في المواجهة فقد وقعت العملية بعد يوم من تفجير الاحتلال الإسرائيلي منزل الشهيد إبراهيم عكاري في مخيم شعفاط انتقاما لتنفيذه عملية دهس قبل نحو عام قدس إجراء أكد أبناء المخيم أنه لن يردع لن يوفر الأمن لإسرائيل وتحت جنح الظلام فجرت قوات الاحتلال منزل الأسير راغب عليوي في نابلس وذلك لدوره في قيادة خلية تابعة لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس قتلت مستوطنين في كمين قرب مستوطنة إيتامار قبل نحو شهرين إداري سياسة انتقام يشكك في جدواها أيضا قادة سابقون في أجهزة أمن إسرائيلية إذ يقولون إن مساوئها على صعيد تحقيق الردع والأمن لإسرائيل أكثر من فوائدها الجزيرة شمال القدس المحتلة