عـاجـل: مصادر طبية للجزيرة: إصابة طبيب بمستشفى القصر العيني بالقاهرة بكورونا ووزارة الصحة تعزل 14 طبيبا مخالطين له

غرق عائلة سورية أثناء محاولتها العبور نحو اليونان

23/12/2015
ساجدة جنا قمار شهرزاد عمر إسلام ومحمد هم أطفال علي بالإضافة إلى زوجته عائشة ابتلعهم البحر جميعا وتركه ناجيا وحيد الساعة عشرة بالليل قالوا لنا 15 دقيقة تكونوا بالجزيرة اليونانية عطل معانا المحرك تبع موتور اليخت وانا جيت 23 واحد باليخت وأطفالي وزوجتي بالغرفة غرفة اليخت تعطل وصار يعدي علينا ماي اليخت لا يكفي الأب المكلوم مصابه بغرق عائلته كاملة ففرص إيجاد جثثهم تتضاءل مع مرور أيام على الحادثة علي لا يزال يبحث عن بصيص أمل وكثيرا ما يتصل به خفر السواحل للتعرف على أجساد مشوها قضت أياما في البحر وفي كل مرة يمني النفس بأن يكونوا أفراد عائلته اليوم صار لهم 17 يوم بالبحر بقية العائلة الثاني ما طلع حد منهم شيء هم طيبين هم عايشين هم بالبحر جوه من هذه النقطة انطلق علي وأبناؤه إلى أوروبا أملا في حياة جديدة لكن الآن كل ما يحلم به هذا الأب المفجوع هو استعادة جثث أبنائه لكي يعيدهم إلى سوريا ويدفنهم بين أحبته وأهله السلطات التركية وجدت أخيرا في عرض البحر أربع جثث تعود لأفراد من عائلة علي ونقلتها جوا إلى مدينة غازي عنتاب أرسلهم علي ليدفنوا في سوريا بعد أن كان يحلم بأن يعيشوا حياة أفضل لا ألم فيها لا ببراميل متفجرة لا سكاكين لا خوف