تقنية ضوئية أسرع مائة مرة من الإنترنت

18/12/2015
دون تأخير باشر مهندسو اتصالات في العاصمة الأستونية تالين اختبار تقنيتهم لايف فايل في مكاتب والمنشآت الصناعية وتشير الاختبارات الأولية بالوصول إلى سرعة تقدر ب 224 غيغابايت في الثانية مخبريا بسرعة تفوق بنحو مائة مرة سرعة الإنترنت العادية وهو ما يبشر بإحداث ثورة جديدة في تقنية بث الإنترنت مبتكر التقنية قالوا إنهم تمكنوا من تحقيق هذه السرعة من خلال استخدام ضوء ميلاد أو تقنية اتصال الضوء المرئي مكانه هو نتيجة بين السكان نستطيع الوصول إلى سرعة 1 غيغابايت في الثانية بتقنية لايف فايل باستخدام إضاءة اليد وإلى بضع مئات من جيغابايت مستقبلا استخدم التقنيون الضوء بقوة تتراوح بين 400 وثمانمائة كاهرز يعمل من خلال إغلاق وتشغيل مصابيح يد بسرعات عالية لا تدركها العين المجردة وأشار إلى أن عجز الضوء عن اختراق الجدران جعل استخدام الإنترنت أكثر أمنا وقلل من التداخل بين الأجهزة إذن هذه هي الاختبارات الأولية للتقنية في السوق تقنيات الواي فاي والذبذبات الراديوية الأخرى تحدث ضوضاء في المؤسسات الصناعية تطبيقنا جيد للمناطق المزدحمة وبإمكاننا التوصل لاحقا إلى هيكل للشبكات اللاسلكية في المناطق الخارجية وحينئذ نصل إلى فضاء المستهلك من خلال الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية ويعكف الباحثون حاليا على إيجاد حلول لوقاية بث معلومات لايف فايل من تأثيرات أشعة الشمس للوصول إلى أقصى سرعة إضافة إلى دراسة إمكانية تكييف الأجهزة التي تعتمد على تقنية واي فاي لتتعامل مع تقنية لاي فاي وطريقة إضاءة الشوارع بمصابيح ليفاي وهم يأملون في تحقيق بسرعة تصل إلى عشرات غيغابايت في المنزل بتقنية ضوء ليفاي في غضون السنوات الثلاث أو الأربع المقبلة