ارتفاع معدلات الجريمة في الولايات المتحدة

14/12/2015
30 مدينة اميركية بينها العاصمة واشنطن شهدت زيادات مقلقة في معدلات العنف والجريمة خلال العام الجاري وجود جرائم القتل هي لوحدها في المتوسط بحياة أربعة أميركيين من بين كل مائة ألف شخص في المناطق المعنية ويعزو البعض هذه الزيادة إلى التوتر في العلاقة بين الشرطة والأقليات وخصوصا الأميركيين السود بعد مقتل عدد منهم على أيدي الشرطة ما أدى إلى تقييد حركة الشرطة والحد من نشاطها في مواجهة العصابات والجريمة المنظمة هناك زيادة في الجرائم في عدد من المدن الأمريكية مثلا بلتيمور وسانت لويس وملووكي في بلتيمور تحديدا إرتفعت الجرائم بمعدل الضعف حتى قبل اندلاع التوتر العرقي مع شرطة فيها سجلت نيويورك أكبر المدن الأمريكية زيارة بنسبة خمسة في المائة في جرائم القتل وضعف هذه النسبة في جرائم العنف والسطو المسلح وتملك المدينة أكبر دائرة للشرطة على مستوى البلاد وإجراءات الأمن فيها مشددة على الدوام وكاميرات المراقبة العامة والخاصة في كل مكان كاميرات المراقبة ليست مانعا للجريمة في كثير من الأحوال ورغم أن توثق وتسجيل كل شيء إلا أن المهاجمين كثيرا ما ينجحون في التحايل عليها الجرائم وتكاد تكون خابرني يوميا في وسائل الإعلام المحلية هذا رغم أن معدلات الجريمة تراجعت كثيرا في نيويورك مقارنة بما كانت عليه قبل عقدين من الزمن اقتصاد نيويورك المزدهر يبدو محدودة الأثر في الأحياء الفقيرة حيث تتفشى البطالة وما يصاحب ذلك في بعض الأحياء من ارتفاع في معدلات العنف والجريمة وانتشار السلاح غير المرخص مراد هاشم الجزيرة نيويورك