القوات العراقية تشن هجوما على تنظيم الدولة بالرمادي

10/12/2015
في الرمادي مركز محافظة الأنبار أيا كان الثمن تحاول قوات الأمن العراقية من الجيش والشرطة وأفواج الطوارئ بمساندة الحشد العشائري إحكام قبضتها على هذه المنطقة في مواجهة توسع تنظيم الدولة وقع التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا تجمعات من قوات الجيش والطوارئ العراقيين في البوابة الشمالية لقيادة عمليات الأنبار شمال غرب الرمادي كان ثقيلا جدا تنظيم الدولة رد أيضا بقصف بالصواريخ والمدفعية الثقيلة طال مقررات وثكنات عسكرية عراقية في محيط الرمادي شمالي وشمالي غربي القوات العراقية كانت شنت هجوما شاملا على المنطقة مدعوما بطائرات الأباتشي التابعة للقوات الأمريكية تلاه وفقا لمصادر حكومية تقدم تلك القوات باتجاه حل الأرامل في محيط منطقة الملعب جنوب شرقي الرمادي هناك تجري اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة من جهة والقوات العراقية والحشد العشائري في حي البكر وشارع الستين معارك أخرى عنيفة تدور في الوقت عينه في الجهة الشمالية الغربية من الرمادي بمحيط قيادة العمليات وجسر الورى تقول مصادر قوات الأمن إن تنظيم الدولة بدأ على أثرها الانسحاب إلى جزيرة الخالدية شمال شرقي الرمادي رواية تنظيم الدولة تؤكد أنه عزز من قدرات قواته بالعدة والعدد بعد وصول قوات عراقية إضافية ويتحدث التنظيم عن خوضه معارك عنيفة في الرمادي ومحيطها حيث تحاول قوات الأمن اقتحام المدينة والسيطرة عليها هذه القوات تنتشر بمحيط الرمادي وتحاصر التنظيم منذ فترة من ثلاث جهات لكنها لم تتمكن من التقدم باتجاه وسط المدينة