تعز تنفلت تدريجيا من قبضة الحوثي وصالح

08/11/2015
يوما بعد آخر تضعف قبضة مليشيا الحوثي وقوات حليفها الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على تعز ثالث أكبر محافظة يمنية وآخر أهم المواقع التي تتشبث بها الجماعه مستخدمة أسلوب حصار مطبق على السكان فتحت ضربات الجيش الوطني المدعوم بالمقاومة الشعبية يتكبد الحوثيون وحلفاؤهم مزيدا من الخسائر أحدثها سقوط عدة قتلى وجرحى منهم في كمين للمقاومة بمنطقة الفرح غربية مدينة تعز وهو ما يرفع خسائرهم البشرية خلال الساعات الماضية إلى عشرات القتلى والجرحى سقط بعضهم في قصف لمقاتلات التحالف خسائر ردت عليها مليشيا الحوثي والقوات الموالية لصالح بقصف عشوائي استهدف بقذائف المدفعية منطقتي الصين واثعباد كما تعرضت منطقة قشر أسفل جبال صابر جنوبي المدينة لقصف مماثل بعدما تمكنت المقاومة من اختراق حصار الحوثيين واستخدام طريق لإدخال الأدوية والمساعدات الغذائية وقد خلف القصف ضحايا في صفوف المدنيين بينهم أبو وطفلاه كما قضى وأصيب عدد من أفراد المقاومة والجيش الوطني خلال المعارك التي اشتدت مع الحوثيين وقوات صالح في منطقة الضباب ووادي الدحي غربي المدينة وفي منطقة تعبات وقرب القصر الجمهورية ومعسكر القوات الخاصة شرقها بينما تواصلت الاشتباكات في منطقة الزنوج التي يطل عليها جبل جرى ووفقا جهات إغاثية فقد فاقمت المعارك الوضع الإنساني المتردي ولا بفعل حصار الحوثيين وقطع الطرق لإيصال إمدادات الغذاء والدواء إلى سكان المدينة المنكوبة الذين باتوا يعانون الجوع والعطش