استمرار الغموض بشأن أسباب سقوط الطائرة الروسية

08/11/2015
تسعة أيام من التحقيقات الموسعة شاركت فيها مصر وروسيا وفرنسا وألمانيا وأيرلندا لحل لغز تحطم الطائرة الروسية في سيناء لكن يبدو أنها ليست كافية من وجهة نظر القاهرة للإعلان عن سبب التحطم احتمالية وجود حدوث تفكك في جسم الطائرة أثناء الطيران تصريحات تبدو فيها القاهرة متريثة على عكس ما كانت عليه في الساعات الأولى من وقوع الحادث ففي الوقت الذي نشرت فيه وكالات الأنباء العالمية كافة خبر تحطم الطائرة الروسية كانت القاهرة تروج للرواية أخرى إذ أعلن أيمن المقدم الذي عين لاحقا رئيسا للجنة التحقيق في ذلك الحادث أن الطائرات الروسية غادرت الأجواء المصرية بسلام والتصلب المراقبة الجوية في تركيا لم يتوقف سيل التصريحات المصرية عند هذا الحد بل أكد مسؤولون مصريون وقتها أن طاقم الطائرة الروسية أرسل استغاثة قبل تحطم بسبب عطل فني بل انتقدت القاهرة تصريحات بريطانيا وأمريكا التي تقول إن الحادثة وراء هو عمل إرهابي كما أبدت القاهرة قلقة تجاه قرارات دول أوروبية إجلاء رعاياها من شرم الشيخ وقرارات بعد شركات السياحة تعليق رحلاتها إلى مصر قرارات دفعت وزير الخارجية المصري إلى الخروج على الفضائيات ليحاول التخفيف من وطأة الكارثة تصريحات راء كثيرون أنها تزيد الأزمة سوءا لاسيما أن رئيس الوزراء الروسي أعلن عن إجلاء أحد عشر ألف سائح روسي من مصر خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية ومازالت عمليات إجلاء عشرة آلاف آخرين مستمرة كما أكدت لندن أنها تعمل على زيادة عدد رحلات إجلاء السياح البريطانيين من مصر