صدمة سلطات مصر إزاء الضجة العالمية بشأن الطائرة الروسية

07/11/2015
مصر أمام مطبات أزمة سقوط الطائرة الروسية في سيناء مسار التحقيقات والتقارير الإعلامية باستثناء المصرية ترجح فرضية انفجار الطائرة الإيرباص التي أقلعت من مطار شرم الشيخ باتجاه مدينة سان بيترسبورغ تعليق موسكو لرحلاتها إلى مصر وإجلاء صياحها الذين يقدرون بعشرات الآلاف يعزز الشكوك بشأن استهداف الطائرة فوق شبه جزيرة مضطربة أمنيا نقلت صحيفة كوميرسانت الروسية عن مصدر في لجنة التحقيق تأكيده أن التحليل معلومات الصندوق الأسود لم يساعد على معرفة أسباب تحطم الطائرة يوم الحادي والثلاثين من الشهر الماضي وقال المصدر للصحيفة إن عملية التسجيل عمل كل أجهزة الطائرة توقفت بشكل مفاجئ وفوري بعد انفصال مؤخرة الطائرة حيث يوجد الصندوق الأسود وبعد أن رشحت بريطانيا فرضية القنبلة وعلقت رحلاتها إلى شرم الشيخ وأرسلت طائرات لإجلاء رعاياها يفجر تقرير لصحيفة ديلي مايل قنبلة من نوع آخر وفق تقرير نجت طائرة تابعة لخطوط تونس في الثالث والعشرين من أغسطس الماضي من هجوم صاروخي في سماء شرم الشيخ كان على علم بالموضوع خمسة أشخاص فقط ويرجح التقرير أن يكون الصاروخ أطلق خلال مناورات للجيش المصري ولكن لماذا لم تبلغ القاهرة بالحادثة لاتخاذ الاحتياطات اللازمة لماذا السكوت منذ أغسطس الماضي والإفصاح عن ذلك بعد مقتل مائتين وأربعة وعشرين روسيا في نفس الأجواء التي يتحدث عنها التقرير القاهرة تنظروا بعدم الرضى لكل التقارير التي ترشح فرضية تفجير الطائرة وتداعيات ذلك على شريان اقتصادها وهو السياحة ما سمعناه عن وجود معلومات حتى الآن لم يتم موافات الأجهزة المصرية الأمنية بتفاصيل بشأنها هو علامة علامة استفهام لابد أن تطرح أيضا فنحن الطرف الأكثر اتصالا بهذا الموضوع لم تأتي تصريحات رئيس لجنة التحقيق المصري بجديد قال إن التحليلات التي تمت حتى الآن لم تتوصل إلى نتيجة نهائية ولا يزال المحققون في مرحلة جمع المعلومات تأكدت فرضية تفجير الطائرة أو لم تتأكد فالسياحة المصرية مهددة ألغت معظم شركات السياحة الحجوزات إلى شرم الشيخ وسط تحذيرات من عدة دول غربية لمواطنيها بعدم التوجه إلى مصر أكثر المتضررين من فرضية الهجوم هو النظام الرئيس السيسي وسياسته الأمنية في سيناء سبق وان انتقدت منظمات حقوقية قبضته الأمنية التي أخفقت في إحلال الأمني بشبه الجزيرة بل على العكس دفعت بالكثيرين إلى الالتحاق بالتنظيمات المتشددة الحادثة تطرح أيضا تساؤلات بشأن أمن المطارات مصر والإجراءات المعمول بها حتى الآن قبل أن تتأكد أسباب السقوط يبدو أن أزمة الطائرة ستولد أزمات قد تسقط بأشخاص وسياسات بل وحتى تحالفات