تفادي صاروخ اقترب مسافة 300م من طائرة بريطانية

07/11/2015
كادت أن تصعب طائرة الركاب البريطانية هذه بصاروخ بينما كانت تستعد للهبوط في مطار شرم الشيخ في أغسطس آب الماضي أي قبل شهرين من سقوط الطائرة الروسية هذا ما كشفت عنه وسائل الإعلام بريطانية صحيفة ديلي ميل قالت إنها قائد الطائرة التابعة لشركة تومسون التي كانت قادمة من لندن قام بمداورة بعد أن رصد صاروخا كان يتجه نحو الطائرة وهي في طريقها إلى شرم الشيخ المخابرات البريطانية اعتبرت الحادث ناتجا عن تدريبات عادية للجيش المصري في تلك المنطقة ولم يكن هجوما متعمدا ومهما تكن الدلالات السياسية والأمنية للكشف عن حادث أغسطس في هذا التوقيت فمن المؤكد أن ذلك يضع الإجراءات الأمنية المصرية تحت المجهر بشكل صارم كما يثير المخاوف بشأن فعاليتها فيما يتعلق بعمليات مناولة الحقائب والأمتعة في مطار شرم الشيخ خاصة في ظل ما كشفت عنه صحف بريطانية من تلقي عاملين ومسؤولين عن الأمن في المطار رشن مقابل تعجيل بعمليات التسجيل قبل الدخول إلى قاعة المغادرة دون تفتيش أنباء قد تسبب مزيدا من الحرج للمسؤولين المصريين الذين أمروا بمراجعة كاميرات المراقبة في المطار لرصد أي نشاط مريب يتعلق بتحطم الطائرة الروسية لكن مع ترك الباب مفتوحا أمام جميع الاحتمالات وبينما تتعدد الفرضيات التي تذهب إلى أن سقوط الطائرة الأسبوع الماضي كان بفعل فاعل يواصل المحققون جمع المعلومات على الأرض تناثرت أشلاء ناس لقوا حتفهم على هذا النحو المأساوي كتب أطفال هنا وعقد من الحولي هناك وما لم يعرف حتى الآن هو السبب الحقيقي للفاجعة لكن نطاق الاحتمالات بدأ يضيق على ما يبدو