عـاجـل: الرئيسان الروسي والأوكراني يعلنان التوصل لاتفاق على وقف إطلاق النار شرق أوكرانيا بحلول نهاية العام الجاري

لندن وواشنطن ترجحان إسقاط الطائرة الروسية بعملية تفجير

05/11/2015
سقطت الطائرة وكان الأمر في البداية محصورا بين مصر وروسيا شيئا فشيئا بدأت تدخل أطراف أخرى وبدأت المشكلة تأخذ أبعادا زادتها تعقيدا لتتجاوز الحادث إلى أبعاد أوسع انتهت إلى تصريحات رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي قال إن فرضية سقوط الطائرة الروسية في مصر بقنبلة أكثر ترجيحا من عدمها وذلك ان صح له تداعيات إذا تبين أن الطائرة الروسية أسقطت بفعل عامل الإرهابي فإنه سيكون لذلك تداعيات جدية وهذا يعني أنه من الضروري أن نرى تحسين الإجراءات الأمنية بمطار شرم الشيخ ودخلت واشنطن على الخط فقالت إنها لا تستطيع استبعاد احتمالية أن تكون الطائرة أسقطت بعملية إرهابية وأن المعلومات المتوفرة لديها تجعلها تدعم الشكوك البريطانية روسيا من ناحيتها رفضت بشكل قاطع الموقف البريطاني وشككت بدوافعة ما يثير الذهول أن الحكومة البريطانية تملك معلومات يمكنها إلقاء الضوء على ما حدث للطائرة الروسية لكنهم لم يزودونا بها أستغرب إعلان الحكومة وليس الخبراء هذه المعلومات بالنسبة لنا تحديد ما حدث للطائرة قضية في غاية الأهمية وعدم تزويدنا بالمعلومات يعني وجود مصالح معينة لدى هذه الدولة أما السلطات المصرية فلم يبدر منها سوى ردود أفعال فوزير الخارجية المصري يرفض التصريحات والقرارات البريطانية فيرد عليه نظيره البريطاني أنه لا يعرف المعلومات التي لدى بريطانيا وينبري وزير السياحة المصري ليؤكد أن القرار البريطاني غير مبرر من المسؤول عن تفاقم الأزمة إذن كان المفترض أن تتولى السلطات المصرية إدارة الأزمة على الأقل إعلاميا فتوفر المعلومات بشفافية تقطع الطريق على أي تكهنات كما ينبغي لأزمة عالمية مثل هذه وهكذا كان لابد أن تتولى روسيا إدارة الأزمة على الأرض وإعلاميا وسياسيا ثم تدخلت بريطانيا بإجراءاتها دون استئذان وتبعتها دول أوروبية أخرى