قمة الويب تبحث عن مشاريع في عقول واعدة

04/11/2015
هنا في قمة الوب في دبلن احتشد أكثر من 30 ألف شخص ما بين مستثمرين أفراد وشركات ورواد أعمال من الشباب هدف كل هؤلاء على اختلافهم واحد هو بناء وشركات واعدة مستقبلا وذلك من خلال استيعادي وتطوير أفكار الحاضر التي أطلقتها الثورة التكنولوجية الراهنة عربيا كانت الأفكار حاضرة وإن كان على استحياء ريادة الأعمال بالمنطقة العربية الخاصة بالتكنولوجيا حتى الآن غير منتشرة بشكل كبير ولأن متوسط نسب البطالة عربيا هي الأعلى عالميا عند سبعة عشر في المائة ولأن غالبية دول المنطقة لم تستطع حتى الآن من المأومة بين التعليم واحتياجات سوق العمل والتدريب تعتبر الأعمال الريادية الجديدة والمبتكرة فرصة لسد فجوة الوظائف التي تعانيها أسواق العمل العربية مع تطور مفهوم العمل وتقديم الخدمات بمختلف قطاعاتها لملياري شخص متصلين بالإنترنت أصبحت عملية التوظيف الذاتي من خلال استخدام تكنولوجيا أسهل لكنها تحتاج إلى عاملين مهمين الفكر الخلاقة وحسن الإدارة صفوان عبد الحق سوري جاء من كندا يحمل مشروعا طموحا ويبحث له عن تمويل وحاضنة للأعمال ويبقى السؤال الذي قد يطرح نفسه بقوة لماذا تغيب مثل هذه المنصات التكنولوجية الخاصة بتبني الأفكار والاستثمار فيها عن قطاعات الأعمال العربية وذلك رغم أنها لا تتطلب في الأساس صعيد الكلفة سوى الأفكار لا المال نديم الملاح الجزيرة