التأثيرات الصحية لمخلفات صناعة الإسمنت بالسودان

30/11/2015
ولاية نهر النيل شمالي السودان تحتضن خمسة مصانع للأسمنت من أصل ستة منها في البلاد تنتج حوالي خمسة عشر ألف طن يوميا هذه الكميات المنتجة تضع الولاية الأولى في إنتاج الأسمنت في السودان وذلك لسهولة الحصول على خام الحجر الجيري وقربه من تلك المصانع غير أن بعض منها يقع على محيط بعض الأحياء السكنية واقع تصاعدت معه مطالبات الأهالي هنا بتوفير الحماية اللازمة من التأثيرات الصحية والبيئية التي تحدث أثناء عمليات التشغيل نتيجة انبعاث كميات كبيرة من الغبار والأتربة المواطن مضرر والحيوان مضرر والنبات مضرر بالنسبة للزراعة حرمنا من زراعة النباتات المزهرة مثل الطماطم والأسود بسبب الغبار والحيوان قل انتاجه من اللبن ورغم تأكيدات سكان تلك الأحياء بوجود أضرار صحية وبيئية البالغة تهدد سلامتهم منذ عشرات السنين إلا أن صوت احتجاجاتهم قد ارتفع أخيرا بسبب تزايد تأثرهم بكثافة الغبار المنبعث من هذه المصانع إلا أن مسؤولي المصانع تلك يقللون من تأثير انبعاثات مخلفات صناعتهم لدينا منظومات مجمعة غبار يعني تعمل بكفاءة ممتازة لدينا خطة موازية لتركيب قماشات فلاتر قماشية لوصول لادنى شي من الانبعاث حتى نكون يعني نحنا يعني صديق للبيئة إن شاء الله حكومة ولاية نهر النيل أقرت بما سمته تجاوزات من بعض هذه المصانع وتقول إنها تلزم جميع الجهات المصنعة باتباع القواعد المحافظة على الصحة والبيئة في رقابة دوريه على مصانع في بعض المصانع بتحصل فيها بعض التجاوزات ودي طبعا الآن بتتعرض لغرامات عالية جدا تقول السلطات الحكومية في ولاية نهر النيل إن الغبار والأتربة التي تحدثها تلك المصانع لم تتسبب في أي نوع من الأمراض الوبائية رغم الشكاوى المتكررة من سكان القرى المجاورة الذين ارتفعت أصواتهم المطالبة بترحيل مصانع الأسمنت بالولاية إلى خارج المدن أسامة سيد أحمد الجزيرة ولاية نهر النيل شمالي السودان