مقتل العشرات بقصف روسي على سوق شعبي بريف إدلب

29/11/2015
السوق الرئيسية وسط مدينة أريحا بريف إدلب كانت هدفا لإحدى الطائرات الروسية التي أطلقت ثلاثة صواريخ دفعة واحدة فارق على اثرها ما يزيد على أربعين شخصا للحياة على الفور بينما انتشلت وأسعفت فرق الدفاع المدني العشرات من المصابين سوق كبيرة ليست مقصدا لسكان مدينة أريحا وإنما لسكان الريف المجاورة إزالة الركام وفتح الشوارع وتنظيفها مهمة يقول رجال الدفاع المدني عنها إنها تعيد نوعا من الحياة للمدينة وتتيح لأصحاب المحال التجارية في السوق المهدمة ترميم محالهم وإعادة تأهيلها كي لا تغيب الحياة عن مدينة مكتظة بالسكان اناس يجمعون ما تبقى من أرزاقهم ليستمروا في معيشتهم وآخرون يوارون جثامين من فقدوهم في مجزرة هذا السوق الشعبي في مقبرة المدينة طغى الحزن على هاجس الخوف من عودة الطائرات التي ربما تستهدف أي تجمعات جديدة قبور كثيرة حفرت على عجل حتى بين أشجار الزيتون وبعض القبور ضمت أكثر من جثة لتحول كثير من الضحايا إلى أشلاء مجزرة السوق الشعبي بأريحا تعتبر من أكبر المجازر التي ارتكبتها الطائرات الروسية في ريف إدلب حتى الآن مجزرة ستضاف إلى قائمة المجازر التي أصبحت جزءا من يوميات الشعب السوري منذ عدة سنوات أدهم أبو الحسام الجزيرة مدينة أريحا ريف إدلب