مشاركة دولية واسعة بمهرجان الجزيرة للأفلام التسجيلية

28/11/2015
هنا يؤكد الحاضرون لفعاليات اليوم الثاني والثالث دور مهرجان الجزيرة للأفلام التسجيلية في تعزيز تبادل الخبرات بين المبدعين وبناء ثقافة إنسانية تجمع الاطياف والألوان المتنوعة تابع الحضور أفلاما عديدة من مختلف الفئات وواكبوا أنشطة أخرى موازية على غرار ورشة صناعة الأفلام الوثائقية للمبتدئين وطلاب الجامعات أقيمت الجمعة وندوة نظمت السبت حول الواقع الافتراضي في الإعلام كما أتيح للزائرين مواكبة معرض الإنتاج المصاحب للمهرجان الذي تشارك فيه قرابة 27 من الشركات ودور النشر والمعاهد المتخصصة على المستويين العربي والدولي وبينما يفتتح المهرجان أمام الحاضرين نوافذ على ثقافات متعددة ويسلط الضوء على مشكلات الإنسان حول العالم انكب النقاد على رصد الصعوبات التي تواجه صناعة الأفلام فأول إيش هي مشكلة التمويل البحث عن التمويل والمشكلة الأخرى أنا بعتقد أن الأفلام بعد ما ينتجوها المنتجين المستقلين أو المخرجين بعرضوها في المهرجان مشكلة توزيع هذه الأفلام هو إذا واقع العالم العربي بشكل خاص ينعكس من خلال أفلام كثيرة في هذه الدورة تنوعت قضايا الإنسان المطروحة في المهرجان بقدر تنوع الأفلام المعروضة لتبقى القضية الفلسطينية ام القضايا ومحورها في مهرجان عربي غير أن قضية أخرى عربية وإنسانية برزت في هذه الدورة وهي قضية اللجوء السوري أنا مع العروسة عنوان قد لا يشي بأسرار الفيلم الذي يصور شاعرا فلسطينيا وصحفيا إيطاليا يقدمان المساعدة إلى مهاجرين من سوريا للوصول إلى السويد من خلال افتعال زفة عرس تجوب أوروبا يصنف الفيلم ضمن الأعمال الإنسانية وحقق عروضا كثيرة من خلال مشاركته في أكثر من مائة وخمسين مهرجانا حاز من خلالها على جوائز عدة كما عرض في البرلمان الأوروبي وكسب تعاطفا كبيرا هو صوت آخر يضاف لمجموعة الأصوات التي تنادي بإنسانية هاي القضية تحديدا ما فيك توقف تسكر الحدود أمام ناس هاربة من الحرب محتاجة إلى مكان آمن هو إذن دور الفن يجسده مثل هذه الأفلام التي تغوص في قضايا الإنسان وتدافع عن حقوقه صابرين الحاج فرج الجزيرة الدوحة