الطائرات الروسية تقصف ريفي حلب وإدلب

25/11/2015
كثفت الطائرات الروسية من غاراتها في مناطق ريف حلب الشمالي المحاذية للحدود مع تركيا ما أسفر عن سقوط مدنيين بين قتلى وجرحى واستهدفت الغارات مدنا وبلدات ازاز وحريتان وكفرحمرة ووفق مصادر المعارضة فإن إحدى الغارات ضربت قوافل تحمل مساعدات لسكان ريف حلب الشمالي لم تقتصر الغارة الروسية على ريف حلب بل امتدت لتشمل مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي وهو ما تسبب أيضا في سقوط المدنيين محافظة اللاذقية نالت نصيبها من القصف الروسي وبالتحديد جبل الأكراد والتركمان في ريفها الشمالي على الحدود السورية التركية تزامنت الغارة مع قصف مدفعي نفذته قوات النظام السوري في المقابل قال مسلحو المعارضة إنهم صدوا هجوما بريا لقوات النظام مدعومة بغطاء جوي روسي على محاور جب الأحمر وكفريا والنوبة في ذات الريف وقالت وكالة سانا الرسمية نقلا عن مصدر عسكري إن مجموعة من وحدات المهام الخاصة نفذت عملية نوعية مشتركة مع القوات الخاصة الروسية اخترقت خلالها مناطق من وصفتهم بالإرهابيين بعمق خمسة كيلومترات وتمكنت من إنقاذ أحد طياري الطائرة الروسية وعادت إلى قواعدها سالمة مؤكدة أن الطيار بحالة صحية جيدة