إعادة فتح المدارس ومحطات المترو بالعاصمة البلجيكية

25/11/2015
لأيام متتالية عشت بلجيكا حالة التأهب القصوى إثر التفجيرات التي هزت العاصمة الفرنسية حملت الشرطة والجيش الأسلحة الرشاشة في مشهد لم يعهده البلجيكيون من قبل وجابت قوات الأمن الشوارع بحثا عن خلايا نائمة وكانت مستعدة لإطلاق النار في أي لحظة أخيرا سمحت السلطات بفتح المدارس والمحلات التجارية فعاد هذا الموسيقي إلى موقعه وعاد العمال إلى أشغالهم وفتحت نصف متاجر المدينة مع استمرار حالة التأهب القصوى حتى الإثنين المقبل يقول التجار إنهم خسروا ما لا يقل عن خمسين في المائة من أرباحهم خلال أربعة أيام في البداية كان الناس يأتون للشراء لأنهم لم يدركوا حقيقة الوضع أما الآن فلا أحد يزوروا المحل أصبحت مداخل المحلات والأماكن العامة تخضع للتفتيش وعربات الجيش تنتشر في أكبر الشوارع وعند مداخل خطوط المترو منذ ساعات الصباح الأولى توجهت القصر بأبنائها إلى المدارس وكانت الحصة اليوم عن الوضع الأمني الذي تعيشه البلاد كانت الحصة في المدرسة حول الهجمات هناك من يختلف فكريا عنا إذا استمر الوضع هادئا كما هو الأمر الآن فإن السلطات البلجيكية تعد مواطنيها بإعادة النظر في حالة تأهب قصوى الإثنين المقبل في غضون ذلك تستمر التحقيقات السلطات البلجيكية بسرية شبه تامه بحثا عن جناة آخرين أو محتملين ناصر حسيني الجزيرة بروكسل بلجيكا