طائرات بلا طيار لمراقبة الحيوانات المريضة بإسبانيا

23/11/2015
اصبح استخدام الطائرات بلا طيار أكثر انتشارا في ظل التطور العلمي والتكنولوجي الهائل الذي يشهده العالم لاسيما في الأبحاث البيئية وزارة البيئة الإسبانية وبمشاركة كلية الطب البيطري في جامعة قرطبة وجدت في هذا النوع من الطائرات حل المشاكل كانت تواجهها تقول الوزارة إن ماعز بري من نوع ليبيري يعاني من أمراض جلدية تسبب الحكة والالتهابات ولأن هذا الماعز يعيش في غابات بجنوب إسبانيا فمن الصعب متابعته بسبب كثافة الأشجار وانتشار الصخور الوعرة في الغابة فكانت الطائرات بلا طيار حلا ناجعا بسرعتها وقلة كلفتها في البحث عن مكان الحيوانات المصابة للوصول إليها وأخذ العينات المطلوبة منها لتحديد العلاج المناسب يعد استخدام طائرات بلا طيار الطريقة الأفضل لتعقب الحيوانات ومعرفة مكانها والحصول على معلومات من زاوية مختلفة بواسطة الكاميرات المستخدمة في الطائرة وخلال وقت قصير لا يتجاوز العشرة دقائق لاسيما في مناطق تكثر فيها الأشجار والصخور والجبال ويشير الباحثون إلى أن الطائرات بلا طيار تحميل كاميرات حرارية يمكنها كشف درجة حرارة الحيوانات بدقة عالية الطائرات بلا طيار تساعد الباحثين والأطباء في متابعة العلاج الحيوانات ومعرفة الزمن الذي استغرق شفائها ويأمل الباحثون في مجال البيئة وصحة إمكانية زيادة استخدام هذا النوع من الطائرات بلا طيار في المستقبل القريب لرصد أنواع أخرى من الأمراض التي تصيب النباتات والأشجار أو متابعة الحيوانات المهددة بالانقراض ومساعدتها