تراجع إقبال السياح على باريس

22/11/2015
نتواجد في حي سان ميشال القلب النابض للعاصمة الفرنسية باريس باريس المدينة الأكثر جذبا للسياح في العالم بستة وأربعين مليون سنويا في هذا الحي الذي يجمع بين التجارة والسياحة والأعمال يوصف بأنه الحي الذي تجمع فيه ما تفرق في غيره لكنه هذه الأيام في الحقيقة يشهد وضعا مختلفا تماما بسبب هجمات باريس كنيسة نوتردام هذه الكنيسة التي تستقطب يوميا آلاف الزوار اليوم الصورة مختلفة هناك زوار لكن الذي يعرف باريس يلاحظ واحد أن الإنخفاض كبيرة جدا عددهم أحد منابع الجمال والحياة في باريس في يوم أحد عادي يكون المئات على ضفتي خاصة في يوم مشمس مثل هذا الصورة الآن تبدو مختلفة تماما منذ تراجع عدد السياح في فرنسا بشكل كبير الأرقام الرسمية تتحدث عن آثار إقتصادية كبيرة مدخل الفندق تراجعت للنصف على الأقل وتراجعت مداخيل المحلات الكبرى ومراكز التسوق بثلاثين في مائة على الأقل وقاعات السينما فقد فقدت نحو ثمانين في المائة من زوارها ومداخيلها الآن السلطات الفرنسية ووقوع هجمات أخرى لأنه إن حصل ذلك فهذا يعني أن الثقة السياحية الأمن الفرنسي ستتراجع وذاك ستكون له نتائج محمود البقالي الجزيرة