تجدد المعارك في ريف حلب الشمالي

22/11/2015
حلب تشتعل من أطرافها طائرات لا تفارق سمائها تعددت هويته بين تابع للنظام وآخر روسي وثالث تابع للتحالف الدولي وعلى الأرض فصائل عسكرية يصعب حصرها مليشيات إيرانية وعراقية تحت مسميات مختلفة تدعم قوات النظام وتنظيم الدولة الإسلامية كطرف يعاد الجميع وفصائل أخرى تابعة للمعارضة المسلحة ريف حلب الشمالي بات ساحة عمليات لطائرات التحالف الدولي في يوم أمس سجلا أول حضور ومشاركة فعلية له إلى جانب قوات المعارضة المسلحة ويوم أمس أيضا كانت قرية دلحا وحرج الله أولى المناطق التي تتم السيطرة عليها بعد معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية في هذا الريف أيضا تتجدد المعارك بين تنظيم الدولة وقوات المعارضة المسلحة التي تحاول التقدم وسط حقول الألغام التي زرعها التنظيم وهو ما أسفر عن مقتل خمسة مدنيين كانوا يحاولون العودة إلى مناطقهم في ريفي حلب الجنوبية عشرات الغارات وقصف بصواريخ بعيدة المدى جميعها روسية تشكل غطاء جويا لقوات برية تتقدمها قوات النظام وتدعمها ميليشيات عراقية وإيرانية تحاول التقدم باتجاه طريق حلب دمشق الدولي وتسعى من ثم للوصول إلى قريتي كفرية والفوعة المواليتين للنظام والمحاصرتين في ريف إدلب في هذا الريف أيضا قالت جبهة النصرة إنها قتلت أفرادا من قوات النظام وأخرين إيرانيين في تل الهضبة وقالت المعارضة المسلحة إنها أوقفت تقدم قوات النظام باتجاه منشآت الإيكاردا وقرية تل حدية بالرغم من القصف الكثيف من قبل الطائرات الروسية