مقتل أربعة إسرائيليين واستشهاد فلسطيني بتل أبيب

19/11/2015
حتى استؤنفت العمليات التي تستهدف إسرائيليين فبعد نحو أسبوع من مقتل مستوطنين قرب الخليل جاءت عملية طعن الأخرى هذه المرة في مدينة تل أبيب المهاجم مدخل مبنى وسط المدينة وتمكن من طعن عدد من الإسرائيليين فقتل اثنين منهم لدينا موقعان للعملية في مكانين وطابقين من المبنى هناك عدد من المصابين جراء عملية الطعن بدأ الجميع بالجري فاجرينا إلى الأعلى وجدنا شخصا معلقا على الأرض و ينزف دما في مكان الصلاة وبحسب فيما أعلنت إسرائيل فإن منفذ العملية هو رائد المسالمة وهو في الثلاثينيات من العمر هو أب لخمسة أطفال دخل إسرائيل بتصريح عمل اعتقلت قوات الاحتلال ثم داهمت بيته في بلدة دورا جنوب غربي الخليل وسلمت العائلة إخطارا بإخلائه ولم يمضي زمن طويل حتى شن هجوم ثان قرب مجمع مستوطنات غوش عتسيون بين مدينتي بيت لحم والخليل المهاجم الفلسطيني استغل أزمة مرورية فأطلق النار على سيارة إسرائيلية ثم اصطدم بسيارة إسرائيلية وتمكنت قوات الاحتلال من اعتقاله العملية أسفرت عن مقتل إسرائيليين وإصابة عشرة آخرين كما قتل خلال العملية فلسطيني قامت قوات الاحتلال خطأ أنه نفذ الهجوم فأطلقت النار عليه وقتلته هجومان سبقهما أسبوعا من المهد إلى حد ما بالنسبة إلى الإسرائيليين أما بالنسبة إلى الفلسطينيين فلا هدوء وأبدا بل عمليات اقتحام يومين قراهم ومخيماتهم اعتقالات بالعشرات وقت وهدموا بيوت فأي واصفة تلك الاستمرار شيرين أبو عاقلة الجزيرة رام الله