اختطاف شاب بعد انتهاء عرسه في الإسكندرية

13/11/2015
هكذا بدا المشهد الذي كانا يحلمان به منذ سنوات طوال بسمة وفرحة على وجه عريس الإسكندرية بدر الجمل السبعة والعشرين ربيعا وعروسه وسط دعوات لهم بالتوفيق والاستقرار لم يدر بخلد العروسين إن هذه اللحظات ربما تكون الأخيرة وليست الأولى في طريقهما الجديد فهناك من ينتظر انتهاء العرس بفارغ الصبر تبدل الحال في ثوان معدودة وبات السؤال أين ذهب العريس الفاجعة كانت كبيرة على العروس التي لم تسمع الخبر نقلا عن أحد بل كانت أحد الشهود مما فاقم من معاناتها على الفور احتل واسم خطف العريس موقع الصدارة في وسائل التواصل الاجتماعي بعضهم اعتبر ما حدث تكرارا لمعاناة آلاف الشباب داخل السجون انقلاب فيما تساءل هذا عن تهمة العريس وراح آخر يطالب الأمم المتحدة بالتدخل كما حدث مع الصحفي والناشط الحقوقي حسام بهجت خطف بدر الجمل بحسب منظمات حقوقية هو جزء من سياسة ممنهجة دأبت عليها قوات الأمن منذ فترة مخالفة القانون والدستور وقعت يبدو أنها ليست الأولى ولن تكون الأخيرة من وجهة نظر هذه المنظمات