تحذيرات من زلزال متوقع بإيران

11/11/2015
طهران بتعداد سكاني يقارب ثلاثة عشر مليون نسمة في دائرة الخطر زلزال متوقع بقوة سبع درجات سبع سطوع كبيرة تطوق المدينة وعشرات من الصدوع الفرعية بداخلها وفي ظل كثافة سكانية كبيرة وأبنية متراصة يحذر الخبراء والمسؤولون من احتمال سقوط ملايين القتلى والجرحى في أول ساعة من وقوع الكارثة تقع طهران على عدة الصدوع وهو ما جعلها نشطة بالهزة والزلازل هذه الصدوع بإمكانها إحداث زلزال بقوة سبع درجات قادر على تدمير نصف طهران وقتل نحو سبعة ملايين شخص العلم يقول إن زلزال قادم لا محالة طهران مدينة يسميها خبراء الجيولوجيا القنبلة الموقوتة بسبب وجود أكثر من 11 ألف كيلومتر من أنابيب الغاز وعشرات من محطات الوقود والغاز بينما نحو خمسة وسبعين في المائة من المباني غير مقاومة للزلازل بينها مئات يصل عمرها إلى مائة عام تشير الخرائط الجيولوجية إلى أن خطر الزلازل يتربص بالإيرانيين في معظم مساحة البلاد فالتصدعات تمتد إلى كل الجهات نحو 50 مليون نسمة مهددون بخطر الزلزال في إيران حتى الآن لا توجد إجراءات جدية لتقليل الأضرار والخسائر أهم ما يجب القيام به الآن هو إخلاء نصف سكان طهران إلى خليجها وإغلاق كل الأبنية القديمة ومع أن بلدية طهران فرضت قبل بضع سنين على شركات البناء التقيد بمواصفات البناء المقاوم للزلازل فإن ما تم بناؤه قبل القانون الجديد ينذر بكارثة في حال وقع الزلزال إذن لا تبدو الاستعدادات والإجراءات بمستوى الكارثة المتوقعة وحجم الدمار المتوقع قد يتطلب مساعدات دولية لإنقاذ ملايين الأشخاص من خطر تفشي الأوبئة بعد أي زلزال عبد الهادي طاهر الجزيرة طهران