مقتل العشرات بقصف النظام لمدينة دوما في ريف دمشق

10/11/2015
مدينة دوما أكبر مدن ريف دمشق لا تكاد دماء من قضوا في مجزرة سابقة تجف حتى تقع فيها مجزرة أخرى قوات النظام استهدفت المدينة بأكثر من ثلاثين صاروخا بعضها محمل لقنابل عنقودية أصابت سوقا شعبيا فمتزج دماء الناس بقوتهم وحولت المنازل إلى مقابر لأصحابها تمكنت فرق الدفاع المدني من انتشال هذه المرأة فنجت وشهدت بعد ساعات دفن ابنها الرضيع الذي قضى بسبب القصف وفي مدينة حلب شمالي سوريا جددا سلاح الجو قصفه أحياء بستان الباشا والأشرفية والجزماتي في حين شن الطائرات الروسية غارات استهدفت بلدة كفر ناها وكفر حمرة في ريف حلب الغربي وأيضا بلدات العيص وخلص وزيتا في ريف حلب الجنوبي أما المعارضة المسلحة في ريف حلب الجنوبي فأعلنت أنها قتلت خمسة عشر من جنود النظام خلال محاولة منهم لاقتحام بلدة الحاضر الإستراتيجية وفي تطور بارز أعلنت قوات النظام وصولها إلى مطار كويرس العسكري بعد حصاره من جانب تنظيم الدولة الإسلامية لأكثر من عامين في اللاذقية أبرز معاقل النظام في الساحل قالت وكالة الأنباء الرسمية سانا إن 23 شخصا قضوا وجرح آخرون جراء سقوط صواريخ على أحياء سكنية واتهمت الوكالة الرسمية من سمتهم بالإرهابيين بالوقوف وراءها القصف أما حركة أحرار الشام الإسلامية فقالت إنها استهدفت بعشرات من صواريخ غراد قوات النظام في المربع الأمني ومرفأ اللاذقية ومطار حميميم في ريف اللاذقية وأما في ريف محافظة حمص الشرقي وسط البلاد فقد شن الطائرات الروسية غارات على بلدتي مهين وصدد وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن عشرين ألف مدني على الأقل نزحوا من المنطقة بسبب ضراوة المعارك وشدة القصف الذي تشهده المنطقة