معاناة اللاجئين السوريين بالعراق

10/11/2015
مخيم كوركوسك أحد أشهر مخيمات اللجوء السوري في أربيل معاناة ساكنيه لا تختلف كثيرا عن معاناة غيرهم من سكان المخيمات الأخرى لكنه الأكبر من حيث العدد في محافظة أربيل حيث يؤوي خمسة عشر ألف لاجئ من أصل ربع مليون لاجئ سوري موجودين في إقليم كردستان العراق منذ ثلاث سنوات يقيم أبو أحمد الذي جاء من مدينة القامشلي في سوريا في هذه الخيمة يبث شكواه بعد تدني الخدمات وعدم استلام مستحقات اللاجئين المالية مثقلة الخطة تمضي إلى خيمة عبثت بها الأمطار أمطار هدمت او جرفت خياما كثيرة وحطمت بعضها ويجمع الاجئون على أن المعونات تقلصت منذ ما يقرب من سنة بعد وقف بعض المخصصات التي كانوا يستلمونها من مفوضية اللاجئين التحدي يكمن في أن ضيق الموارد والاهتمام الدولي بدعم ومساندة اللاجئين واغاثتهم وأيضا دعم ومساندة مفوضية الأمم المتحدة والمجتمع المحلي في استضافة العدد الكبير من اللاجئين خاصة للاجئين السوريين ويجدر بالذكر أن خمس سكان مخيم كوركوسك قد هجروه إلى أوروبا بكثير من الخوف يستعد اللاجئون السوريون لاستقبال فصل الشتاء الذي يبدو أنه سيكون قاسيا عليهم هذه السنة دهم أمطار غزيرة مخيماتهم ناصر شديد الجزيرة من مخيم أربيل