قمة اقتصادية تجمع كوريا الجنوبية واليابان والصين

01/11/2015
شينزو آدي رئيس الوزراء الياباني حي مضيفيه الكوريين بلغتهم ليصرف عن نفسه صورة السياسي المتعلق بماضي بلاده الاستعماري احاول ان امضي مجددا نحو تعاون ثلاثي وأن أعطيه زخما سياسيا بالاشتراك مع الزعيمين الآخرين لم يحضر الرئيس الصيني نفسها أرسل رئيس حكومته أن يوجد تنازل عند معالجة المسائل التاريخية الحساسة يعني أن شرقي آسيا يتقدم مجددا نحو سبيل التفاهم اتفقت الثلاثة على الانغماس في مسائل المال والأعمال لعلها تصلح ما أفسدته أحداث التاريخ وخلافات الجغرافيا بهذا الاجتماع الثلاثي آمل أن نعيد التعاون الثلاثي إلى حالته الطبيعية ونتجاوز العراقيل لبناء منظومة سلام في شمالي شرقي آسيا اتفقوا على إنشاء منطقة تبادل تجاري حر على استئناف المفاوضات النووية مع كوريا الشمالية وعلى عقد قمة كل سنة كوريا الجنوبية واليابان حليفان لأميركا نعم لكن ذلك لا يمحو ما بينهما من مرارات التاريخ الاستعماري الياباني وخلافات الجغرافيا على ملكية الجزر هنا وهناك مسائل ربما تجد لها محكمة العدل الدولية حلا بعد أن قبلت الاستماع إلى مرافعة دول اشتكت إصرار الصين على أن لها السيادة على قطاع كبير من بحر جنوب الصين