لاجئون سوريون يعيشون أوضاعا صعبة بتونس

08/10/2015
8 تماما طبيب سوري مقيم في تونس منذ أكثر من عشر سنوات لكن تلك المدة الطويلة التي قضاها في البلاد لم تشفع له ليتمكن من باستخراج تأشيرة دخول لأسرته التي وجدت في أوروبا منفذا أكثر سهولة هربا مما باد عليه الوضع في مدينتهم الرقة ويقول تمام إن الوضع في تونس ينسحب على عديد البلدان العربية التي تعقد فيها إجراءات التعامل مع السوريين حتى إنه منع أخيرا بالدخول الجزائر بعد فرض شرط الحصول على التأشيرة للسوريين ويعاني سوريون في تونس من إشكالات كثيرة تتعلق باستخراج وثائقهم الرسمية وبينما تؤكد أرقام مفوضية شؤون اللاجئين أن عدد السوريين اللاجئين في تونس المسجلين بشكل رسمي لا يتجاوز ستمائة شخص فقط تتحدث الأطراف الرسمية عن أربعة آلاف لاجئ سوريا تضارب يعكس صعوبات لأوضاعهم أحنا يتصلوا بنا ونساعد فيهم بالنسبة للخدمات يعني هم يتعاملوا يعني تقريبا يعني كالتوانسة خدمات نسبة تعليمية يمشوا للمدارس يحتاجوا خدمات صحية يمشوا للمراكز لا تتوقف الصعوبات التي يعيشها السوريون في تونس عند حدود الظروف المادية والاجتماعية فحسب حتى الميسورون إجتماعيا بنهم تتعطل محاية بسبب تعقد الإجراءات الإدارية والقانونية أمام غياب الحلول والبدائل ميساء الفطناسي الجزيرة