العوائد الاقتصادية للشعاب المرجانية

08/10/2015
نشر فهرس الارض حقائق وأرقاما خيالية عن قيمة بعض الأحياء المعرضة للانقراض وفوائدها للإنسان والطبيعة إستند الفهرس في ارقامه إلى دراسة بيئية هدفت إلى معرفة قيمة إسهامات الأحياء الطبيعية المالية في الاقتصاد العالمي وأشارت الدراسة إلى أن قيمة عوائد الشعب المرجانية تعادل 9 تريليونات وأربعة أعشار تريليون سنويا من حيث الخدمات التي تقدمها للبشر وتعادل أربعة أمثال عوائد الاقتصاد البريطاني وأظهرت الدراسة أن الشعب المرجانية توفر ثروة سمكية تعادل قيمتها نحو مائتين وسبعين مليار دولار وتوفر على الاقتصاد العالمي أكثر من مائتي مليار دولار من كلفة الحد من انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون إلى جانب عوائدها السياحية ودرها للعواصف وذكرت الدراسة أن النحل يسهم بما يعادل مائة وستين مليار دولار للاقتصاد العالمي لدوره في تلقيح النباتات في حين تصل مساهمة الطيور الجارحة إلى نحو مليارين ونصف مليار دولار من خلال تخليص الطبيعة من جثث بعض الحيوانات وحماية البشر من مخاطرها الصحية ونبه الفهرس إلى أن انخفاض عدد من الصور عبر شبه القارة الهندية لأسباب عدة يمثل خسارة طبيعية هائلة لأنه أدى إلى زيادة عدد الكلاب البرية الناقلة لعدوى مرض الكلى وبالتالي ارتفاع عدد الكلاب النافقة إليها نحو خمسين ألفا سنويا وهو ما زاد من كل رفعها من الشوارع الدراسة وضعت أيضا قيمة مادية للمياه الصالحة للشرب وأشارت إلى أنها تعادل نحو 70 تريليون دولار سنويا أي ما يعادل قيمة الاقتصاد العالمي ككل وشدد الفهرس على أن الاقتصاد العالمي لا وجود له دونها وأن عوائد أنجح الشركات العالمية كابل وجنرال موتورز ونستلة وبنك الصين بمجموعها لا يقارن بعوائد الثروات الطبيعية المالية