المعارضة السورية تعلن تدمير 18 دبابة مدرعة للنظام

07/10/2015
على وقع الضربات الجوية الروسية في سوريا شنت قوات النظام مدعومة بمقاتلين أجانب هجوما واسعا من ستة محاور على مواقع المعارضة المسلحة في مناطق في ريف حماة الشمالي مستفيدة من الغطاء الجوي الروسي حيث استهدفت الطائرات الروسية الخطوط الدفاعية للمعارضة المسلحة بالإضافة إلى مواقع لها في بلدات كفرزيتا واللطامنة وكفرنبودة واصطياد وقالت المعارضة المسلحة إنها شنت هجوما مضادا كبدت فيه قوات النظام خسائر فادحة في الأرواح والعتاد وافشلت محاولات تقدمها على أكثر من محور كما نجحت في استعادة مواقع تقدمت إليها قوات النظام في بداية الهجوم من بينها تلة لطنيين وقريتى التوبة ولحايا بينما تقدمت قوات النظام على جبهة الصياد وسيطرت على عدة نقاط يأتي هذا بالتزامن مع استمرار توسع دائرة المواقع المستهدفة بالضربات الجوية للطيران الروسي لتشمل مدينة دارة عزة في ريف حلب ومدن وبلدات لا بل والهادي والبارة والتركمان وإفساد والمعصم وفي ريف إدلب مما أدى إلى مقتل العديد من المدنيين ودمار كبير في الأبنية والممتلكات علاوة على القنابل العنقودية والصواريخ ذات القدرة التدميرية الكبيرة التي تستخدمها في ضرباتها الجوية في سوريا أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تطور جديد في نوعية الأسلحة المستخدمة في الضربات حيث قالت إنها استهدفت مواقع في سوريا بصواريخ أطلقت من بوارج حربية في بحر قزوين الأمر الذي يثير أكثر من علامة استفهام حول الخطوة الروسية ويضع المنطقة برمتها أمام سيناريوهات مفتوحة على كل الاحتمالات