استمرار القتال بين الجيش الأفغاني وطالبان بقندوز

06/10/2015
تتلقى هذه المجموعة من قوات الجيش الأفغاني التعليمات الأخيرة قبل الدخول إلى المدينة للبقاء فيها ليلة كاملة إلى أن تحل محلها مجموعة أخرى لكن وبعد مرور أكثر من أسبوع على سيطرة طالبان على أجزاء كبيرة من قندز لازال الحديث متواصلا عن تقدم بطيء لهذه القوات اهمال الحكومة وضعف إدارة المعركة وبطء سير العمليات أسباب جعلت قندز في حالة حرجة جدا وربما تتفاقم المشكلة أكثر مع مرور الأيام المواطنون الذين ما زال في مناطقهم يواجهون إلى جانب القصف ظروفا معيشية صعبة لا ماء لا طعام لا محروقات ماذا علينا أن نفعل ضربوا محطات الكهرباء الأسعار ارتفعت بنسبة سبعين في المائة طالبان تسيطر على الجهات الأربع من المدينة الحكومة تقول إنها استعادتها لكن المعارك لا تزال محتدمة بينها هناك عوائل كثيرة أطفالها جياع تنتظر قندوز عملية كبيرة لإخراج الطالبان منها تخطط له الحكومة كما تقول لكن المواطنين الذين تقطعت بهم السبل بين الجانبين يعتبرون طالبان عقبة يصعب على قوات الحكومة تخطيها خاصة بعد الإحراج الذي تسببت فيه قوات أمريكية بقصف مستشفى وسقوط قتلى مدنيين نتيجة لذلك مدينة قندز مقسمة بين طالبان والحكومة وكل جهة تستميت في الدفاع عن المناطق التي تسيطر عليها خلال معارك الكر والفر التي مازالت متواصلة ولي الله شاهين الجزيرة قندوز