مواجهات عنيفة بين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي

05/10/2015
بادت ضاحية شعفاط شمال القدس المحتلة أشبه بميداني معركة مواجهات هي الأعنف منذ سنوات مئات من الفلسطينيين سد الطريق الرئيسي بالإطارات المشتعلة والحاويات ورموا قوات الاحتلال الإسرائيلية بالحجارة وفي المقابل رد الجنود بقنابل الصوت والغاز والرصاص المطاطي واعتقلوا ثلاثة منهم على الأقل امتدت المواجهات لساعات وبدا الجنود متسلحين بأوامر عليا من الحكومة الإسرائيلية تخولهم التعامل مع الأحداث بقبضة من حديد سيندم على هذه السياسات هذه السياسات لا تخدم دولة إسرائيل ولا تخدم مستقبل دولة إسرائيل ولا أي نوع من التعايش مستقبل هذه السياسات تخلق الكراهية تتسع دائرة المواجهات إذن في وقت يواصل فيه الاحتلال انتشاره الواسع في ضواحي مدينة القدس ويعزل البلدة القديمة عن محيطها لتأمين اقتحامات المستوطنين لباحات الحرم القدسي الشريف أما رئيس الوزراء الإسرائيلي فخرج إلى الإعلام عقب اجتماع مع كبار قادة أجهزته الأمنية ليتوعد الفلسطينيين بالمزيد عقدت اجتماعا على المستوى الأمني وأصدرت تعليمات لمجموعة من الخطوات لمنع الإرهاب وردع ومعاقبة منفذي العمليات ومنها الإسراع في عملية هدم بيوت المخربين وتوسيع الاعتقالات الإدارية وزيادة أعداد قوات الشرطة في القدس وإبعاد المحرضين عن جبل الهيكل تمتد المواجهات ليلا إلى ضواحي القدس وأحيائها ينتفض الفلسطينيون ويسقط منهم الجرحى بالعشرات لكنهم يزدادون غضبا وإصرارا على التحدي لن تنجح في إخماد فتيل احتجاجاتنا هكذا يقولون يبدو الاحتلال كما فقد السيطرة على الميدان وإن كانت الاحداث لم تسمى بعد انتفاضة ثالثة فإنها تبدو كذلك بالنظر إلى وتيرتها واستمرارها واتساع رقعتها على الأرض إلياس كرام الجزيرة