كلب آلي مصمم للمشاركة ذاتيا في عمليات الإنقاذ

29/10/2015
ستار ليت هو اسم هذا الحيوان الآلي الأشبه بالكلب للوهلة الأولى يبدو كنمر الروبوت ولكنه يختلف عنه بقدراته المتعدد إذ يمكن هذا الكلب الآلي المشروع على أرض متعرجة والصعود على التلال إضافة إلى القفز والجري لعدة ساعات والأهم من ذلك كله أن باستطاعته القيام بذلك بشكل ذاتي الكلب الروبوت من ابتكار الباحثين في المعهد الفدرالي السويسري للتقنية في زيورخ وهو مزود باثني عشر محرك ونحو 50 مجسا تسمح للكلب بالعمل ذاتيا أو من خلال جهاز التحكم عن بعد الربوت دائما في حالة مستقرة وقد كان كامله تعطله بإغلاق كل المحركات إنه روبوت يمكن الاستعانة به في الأماكن التي تقترفها العقبات ويقول الباحثون إنهم طبقوا آلية استعادة البشر لطاقاتهم أثناء الجري في تقنية تساعد الروبوت على تخزين الطاقة وإطلاقها قفزة ويتكيف الكلب الروبوت حسب مشيته والموقع الذي هو فيه بإمكان النظام تكييف نفسه خطوة خطوة وتحريف عدة أرجلهم في وقت واحد وهو يخطط هو يمشي على الأرض ويوزعوا حقا وفقا خطواته ويحلوا هذه الأمور ذاتيا زود فريق الباحثين الكلب الآلي بثلاثة كمبيوترات ومجسات ليزر وكاميرات للتعرف على البيئة التي هو فيها وتسمح له البطارية الجري لأكثر من ساعة على أراض وعراق وشل الباحثون على أن التعامل مع ستارلد سهل ولا يحتاج سوى شخص لتشغيله وأضافوا أن بالإمكان استخدام استارلد في تفقد البيئة المواقع الصناعية والتخلص من القنابل والنقل في مواد قطاع البناء ومهمات البحث والإنقاذ وإزالة الألغام