ممثل كوميدي يفوز برئاسة غواتيمالا

26/10/2015
باستديوهات الكوميديا والنكات البذيئة إلى كرسي الرئاسة في البلاد الممثل الهزلي جيمس موراليس أصبح رئيسا غواتيمالا وهذه هي ليست إحدى نكاته يأتي فوز موراليس عقب فضيحة فساد أطاحت بالرئيس السابق اوتوبيرس وعمقت انعدام ثقة الشارع بالمؤسسة السياسية في البلد الصغير الواقع في أمريكا الوسطى لتنتهي الإنتخابات أخيرا بفوز ساحق للممثل الكوميدي على منافسته السيدة الأولى سابقا ساندرا تورس التي رأى كثير من الناخبين أنها جزء من النظام السياسي السابق لقد مللنا من تكرار نفس الوجوه جيمي موران لست لا يقنع في حقيقة الأمر ولكنه الخيار الوحيد في برنامج طفى موراليس على مواطني بلاده بدعابات عن أصوله المتواضعة وعمله الهزلي في التلفزيون لمدة أربعة عشر عاما لكن برنامجه الانتخابي الصغير شهد انتقادات سخرت من أفكاره السياسية الخيالية كتوزيع الهواتف الذكية على الأطفال ومراقبة المعلمين بنظام تعقب الخرائط جي بي إس لضمان وجودهم في الفصول الدراسية كما أن حزبه لا يشغل إلا 11 مقعدا من مقاعد البرلمان التي تقترب من مائة وستين أنا رجل عادي مثلكم ليس لدي قدرات خارقة أو سحب ولكن عنده قلب والمفعم بحب بهذه البلاد وأبنائها يدفعوني إلى النضال من أجلها معركة موراليس لا تنتهي بفوزه بالرئاسة فحسب فوراء ذلك الكرسي واقع مرير من الفساد المستشري في البلاد ومشاكل كثيرة أخرى ليس أقلها الهجرة المستمرة شمالا نحو الولايات المتحدة الأميركية